اتجاهات التقليد والحداثة في العقلية العربية السائدة : المضامين الخرافية للتفكير

علي أسعد وطفة
205 مشاهدات
وطفة-اتجاهات-التقليد-والحداثة-في-العقلية-1

0

1 تعليق

Avatar
مناير فلاح الرشيدي 12 ديسمبر، 2020 - 7:08 م

و إذا كان العلم يشكل أداة تمكن الإنسان من السيطرة على الوجود و على المصير في المجتمعات المعاصرة ، فإن السحر أيضاً يمارس وظيفة حيوية في المجتمعات البدائية كما يرى مالينوفسكي . فالسحر هو استجابة الإنسان الذي يشعر بالقصور و الضعف و قلة الحيلة في عالم لا يستطيع فيه الإنسان التحكم بالمصير . فالسحر يسجل حضوره الكلي عندما تضعف مقدرة الإنسان العقلية على إدراك أسباب الظواهر و نتائجها في الآن الواحد . نص من مقالة “اتجاهات التقليد و الحداثة في العقلية العربية :المضامين الخرافية
للتفكير ”

من بعد قرائتي للنص السابق ، أودُ أن أُبدي وجهة نظري لما تم ذكره ، لا شك بأن العلم يندر عند المجتمعات البدائية ، لذلك فالبعض منهم يتوجه للسحر و استخدامه لإعتقاده بأنه سيجلب مبتغاه ، إذ ان لو تواجد العلم العام و كذلك الخاص بأمور الدين لكثرت التوعية تجاه هذا الامر و فاق الضمير و الوازع الديني و الخوف من خوض هذا الفعل ، لذلك نرى في المجتمعات المعاصرة و المتقدمة في العلم في شتى مجالاته يقل لديها هذا الأمر ، إذ أن المذياع و التلفاز كذلك مواقع التواصل الإجتماعي و البرامج الدينية و المراكز الدينية تساهم أيضاً في نشر التوعية و تجنب السحر لما له من مخاطر في الدنيا و الآخرة .

الرد

اترك تعليقا

* باستخدام هذا النموذج ، فإنك توافق على تخزين ومعالجة بياناتك بواسطة هذا الموقع.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قراءة المزيد