التربية في الكويت والعالم العربي إزاء تحديات العولمة

علي أسعد وطفة
119 مشاهدات
التربية-في-الكويت-والعولمة-1

0

1 تعليق

Avatar
فجر علي العازمي 29 ديسمبر، 2020 - 3:04 م

اتفق مع حقيقة أن العولمة ليست آلة أو أداة ناتجة عن التطور إنما هي جمعت العالم ككل بغض النظر عن الاختلافات الجغرافية والاجتماعية السياسية والثقافية، وأظن أنه يجب على كل فرد تعلم كيفية التعامل مع العولمة لأنها بنظر الكثير غزو رمزي على سائر الثقافات .
أما من الناحية التربوية فلابد من إعادة النظر في صياغة المناهج في الدول العربية والإسلامية لما فيها من قيم الانصياع والطاعة المطلقة التي لا تتناسب مع عصرنا هذ، وباعتقادي ممكن الاستفادة من العولمة في اختيار كل ما هو متناسب ومتوافق مع القيم السامية في الدول العربية والإسلامية في صياغة المناهج التربوية.

الرد

اترك تعليقا

* باستخدام هذا النموذج ، فإنك توافق على تخزين ومعالجة بياناتك بواسطة هذا الموقع.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قراءة المزيد