محددات السلوك الانتخابي النيابي ودينامياته في دولة الكويت

علي أسعد وطفة
387 مشاهدات
محددات-السلوك-الانتخابي-وطفة-1

0

29 تعليق

نوره انور الصوابر 19 أبريل، 2021 - 11:57 م

جزيل الشكر لك دكتور على هذه المقاله …
تعد الانتخابات شكلا من اشكال التعبير السياسي عن ديمقراطية المشاركة السياسية للشعب في تقرير مصيره السياسي و الاجتماعي و يعد التصويت في الانتخابات احد اهم المؤشرات لقياس درجة المشاركة السياسية للمواطنين و الناخبين في صنع القرار السياسي و تعد الممارسة الانتخابية ايضا حقاً من حقوق المواطنة ، و هناك فرق بين مفهوم الطائفة و القبيله فالقبيلة تعني مجموعة كبيره او صغيره من الناس الذين تربطهم علاقة الدم و العرق و الطائفة تعني تكوين اجتماعي ديني مذهبي يقوم على نمط محدد للممارسة الدينيه و يرتكز الى ثقافة ذات طابع ايديولوجي اساسه الانتماء لمذهب او مله مذهبية حيث يقضي الدستور الكويتي إنتخابات برلمانية عامه كل اربع سنوات .

الرد
دلال منصور الرشيدي 25 مايو، 2021 - 5:00 م

كل الشكر والتقدير لك دكتور علي
قدمت دراسية تحليلية متكاملة عن السلوك الإنتخابي ودينامياته في دولة الكويت، كما سلطت الضوء على التجربة الإنتخابية في الحرم الجامعي في جامعة الكويت.
حيث تمثل الانتخابات في النظم الديموقراطية الحديثة الآلية الفعّالة التي تعبّر من خلالها الأمة عن إرادتها من خلال اختيارها لممثليها في السلطة التشريعية أو في المجالس الاقليمية أو المحلية، وترتكز فكرة الانتخابات على مبدأ جوهري ألا وهو تمثيل إرادة الأمة والتعبير عن سيادتها العليا في رؤيتها لمن يستحق أن يتولى حمل أمانة تمثيل إرادتها والتعبير عن سيادتها بصورة مستقلة وفعّالة.
فالكويت بلد سباق في أن يعيش العرس الديموقراطي وأن يمارس الشعب حقه في انتخاب من يصلح أن يمثلهم من الأمة، والانتخابات لقوائم الطلبة في الجامعة ما هو إلا نموذجا مصغرا لبيت الأمة، كذلك أن يعيش الطلبة والطالبات أجواء الديموقراطية، اتفق معك د. علي بأهمية تنمية الوعي السياسي للناخبين الكويتيين، والعمل على إضعاف تأثير العوامل التقليدية القبلية والطائفية لصالح العوامل الديمقراطية والموضوعية، التي تتمثل في البرامج الانتخابية، والسياسات الوطنية، والسمات الأخلاقية والقيمية للمرشحين، باللإضافة محاولة رفع السوية العلمية والثقافية للمجتمع في مجال الحياة السياسية كما في مجال الانتخابات العامة والنيابية في دولة الكويت، هذه الجوانب إذا ما تم تنميتها ومراعاتها بالشكل الصحيح والسليم، لن تعطي التجربة البرلمانية أصدائها في الشارع الكويتي بشكل خاص وبين دول المنطقة بشكل عام.

تقبل مروري وتحياتي

الرد
اجياد محمد المطيري 7 يونيو، 2021 - 5:03 م

الانتخابات هي إجراء دستوري لاختيار الفرد، أو مجموعة من الأفراد لشغل منصب معين، وتعرف أيضاً بأنها مجموعة من المبادئ القانونية التي تتكون من نظام تشريعي الهدف منه تنظيم عملية الانتخاب حتى ينتج عنها تطبيق قانون جديد، أو تعديل قانون قائم، أو فوز أحد المرشحين للانتخابات، أو غيرها من الأحداث الدستورية المرتبطة بالانتخابات ارتباطاً مباشراً. إن فكرة الانتخابات تعد من الأفكار الإنسانية القديمة، والتي تساهم في حل النزاعات، والاختلافات حول رأي ما، وقد عرف الرومان القدماء فكرة الانتخابات في اختيارهم للقادة، والشخصيات البارزة لتولي المناصب، والمهام في الدولة، كما أنها عرفت في العالم العربي الإسلامي عندما كان الصحابة – رضي الله عنهم – يختارون خليفة للمسلمين عن طريق الإجماع على اسم صحابي منهم. صارت الدول تعتمد فكرة الانتخابات كأساس من أساسات دستورها، وتشريعٍ من تشريعاتها القانونية، لتضمن تطبيق الفكر الديمقراطي الذي يدعو إلى اختيار الشخص المناسب في المكان المناسب بناءً على رأي أفراد الشعب، أو المجلس النيابي، أو الهيئة المختصة بذلك، وهذا ما أدى إلى اعتبار الانتخابات حقاً من حقوق الناس، وواجباً عليهم تطبيقه لضمان تفعيل دورهم الإيجابي في الحياة السياسية في مجتمعهم، ودولتهم. فالكويت من الدول الديموقراطية التي تعطي الحرية للشعب في اختيار المرشحين الذين يستحقون شغل هذا المنصب. وتعطي شععبها ايضا الحرية في ابداء الرأي واحترام اختلاف وجهات النظر و الاراء .

الرد
فاطمه عويد الصليلي 12 يونيو، 2021 - 11:56 م

الانتخابات هي إجراء دستوري لاختيار الفرد، أو مجموعة من الأفراد لشغل منصب معين، وتعرف أيضاً بأنها مجموعة من المبادئ القانونية التي تتكون من نظام تشريعي الهدف منه تنظيم عملية الانتخاب حتى ينتج عنها تطبيق قانون جديد، أو تعديل قانون قائم، أو فوز أحد المرشحين للانتخابات، أو غيرها من الأحداث الدستورية المرتبطة بالانتخابات ارتباطاً مباشراً ، حيث تمثل الانتخابات في النظم الديموقراطية الحديثة الآلية الفعّالة التي تعبّر من خلالها الأمة عن إرادتها من خلال اختيارها لممثليها في السلطة التشريعية أو في المجالس الاقليمية أو المحلية، وترتكز فكرة الانتخابات على مبدأ جوهري ألا وهو تمثيل إرادة الأمة والتعبير عن سيادتها العليا في رؤيتها لمن يستحق أن يتولى حمل أمانة تمثيل إرادتها والتعبير عن سيادتها بصورة مستقلة وفعّالة

الرد
منال الحميدي الرشيدي 17 يونيو، 2021 - 12:26 ص

عرفت الكويت بنظامها الانتخابي الديمقراطي منذ الاستقلال ، فالكويت من أعرق التجارب الديمقراطية في العالم العربي ، فقد تميزت الحياة السياسية منذ الاستقلال بالديمقراطية ورسخت معالمها ، فهذه الممارسة الانتخابية هي تعبير عن الديمقراطية والمشاركة في تقرير مصير الشعب وصنع القرار فمن خلال الانتخابات يحق للشعب اختيار من يمثله في المجالس ، ومن يحقق لهم مطالبهم ومصالحهم ويقف بجانبهم ويعبر عن همومهم واحتياجاتهم ، إن الانتخابات تعكس معالم الحياة السياسية للمجتمع الكويتي ، وحقاً نرى أن الانتخابات وللأسف ما زال يهيمن فيها العامل القبلي بتأثيره في السلوك الانتخابي ، كما أن العشيرة والطائفية تلعب دورا كبيرا فيها ، فهذه الحقيقة التي تؤكدها نتائج الانتخابات والتي من المفترض فيها النظر إلى النزاهة في الانتخابات ، فالوعي والممارسة الانتخابية ما زالت مفقودة ، فيجب العمل على تعميق ثقافة المواطنة وإرساء الممارسات والسلوك الانتخابي الصحيح

الرد
هاجر الشمري 23 يونيو، 2021 - 5:37 م

هي إجراء دستوري لاختيار الفرد، أو مجموعة من الأفراد لشغل منصب معين، وتعرف أيضاً بأنها مجموعة من المبادئ القانونية التي تتكون من نظام تشريعي الهدف منه تنظيم عملية الانتخاب حتى ينتج عنها تطبيق قانون جديد، أو تعديل قانون قائم ، فكرة الانتخابات تعد من الأفكار الإنسانية القديمة، والتي تساهم في حل النزاعات، والاختلافات حول رأي ما. ايضا عرفت في العالم العربي الإسلامي عندما كان الصحابة – رضي الله عنهم – يختارون خليفة للمسلمين عن طريق الإجماع على اسم صحابي منهم. صارت الدول تعتمد فكرة الانتخابات كأساس من أساسات دستورها، وتشريعٍ من تشريعاتها القانونية، لتضمن تطبيق الفكر الديمقراطي الذي يدعو إلى اختيار الشخص المناسب في المكان المناسب بناءً على رأي أفراد الشعب ، وهذه الديمغراطية موجودة في دولة الكويت.

الرد
فرح جابر مبارك 27 يونيو، 2021 - 9:54 ص

شكرا دكتور علي وطفه يعطيك العافيه موضوع جميل ومقاله اجمل ، الكويت عرفت بنظامها الديمقراطي الانتخابي منذ الاستقلال وتميزت الحياه السياسيه بالكويت منذ الاستقلال بالديمقراطية ، الانتخابات عباره عن تعبير الديمقراطيه والمشاركه في تقرير مصير الشعب وصنع القرار فيحق للشعب ان يختار من يمثله بالمجلس اي من يعبر عنهم ويوصل مطالبهم وجميع ما يريدون ولكن الجانب القبلي موجود للاسف هناك من يصوت لأجل قبيلته لا وطنه فالانتخابات هي اجراء دستوري لاختيار الفرد لشغل منصب معين وفكره الانتخابات هي تمثيل اراده الأمه والتعبير عنها فعلى من يعبر عنها ان يحمل الثقه والامانه الكامله وان لا نصوت لاجل قبيله بل لأجل وطن شكرا دكتور استمتعت وانا اقرا

الرد
بشاير العتيبي 30 يونيو، 2021 - 1:45 م

الانتخابات هي إجراء دستوري لاختيار فرد يمثل مجتمع متكامل، أو مجموعة من الأفراد
الشغل منصب معين، وتعرف أيضا بأنها مجموع عة من المبادئ القانونية التي تتكون من
نظام تشريعي الهدف منه تنظيم عملية الانتخاب حتى ينتج عنها تطبيق قانون جديد، أو
تعديل قانون قائم، أو فوز أحد المرشحين للانتخابات ، حيث تمثل الانتخابات في النظم
الديموقراطية الحديثة الآلية الفعالة التي تعبر من خلالها الأمة عن إرادتها من خلال
اختيارها لممثليها في السلطة التشريعية أو في المجالس الاقليمية أو المحلية، وترتكز فكرة
الانتخابات على مبدأ جوهري ألا وهو تمثيل إرادة الأمة والتعبير عن سيادتها العليا في
رؤيتها لمن يستحق أن يتولى حمل أمانة تمثيل إرادتها والتعبير عن سيادتها بصورة مستقلة
وفعالة ، فالكويت من الدول الديموقراطية التي تعطي الحرية للشعب في اختيار المرشحين
الذين يستحقون شغل هذا المنصب، وتعطيهم حرية ابداء الرأي و احترام وجهات النظر
الأخرى .

الرد
سهام أنور الشمري 30 يونيو، 2021 - 6:34 م

مقال فريد من نوعه .
الانتخاب هو العملية الرسمية لاختيار شخص لتولي منصب رسمي. من المهم التمييز بين شكل الانتخابات ومضمونها. في بعض الحالات توجد الأشكال الانتخابية ولكن يغيب المضمون الانتخابي مثل حالة عدم توفر الخيار الحر وغير المزيف للاختيار بين بديلين على الأقل.
الهدف منه تنظيم عملية الانتخاب حتى ينتج عنها تطبيق قانون جديد، أو تعديل قانون قائم، أو فوز أحد المرشحين للانتخابات، أو غيرها من الأحداث الدستورية المرتبطة بالانتخابات ارتباطاً مباشراً. هناك فرق بين مفهوم الطائفة و القبيلة فالقبيلة تعني مجموعة كبيره او صغيره من الناس الذين تربطهم علاقة الدم و العرق و الطائفة تعني تكوين اجتماعي ديني مذهبي يقوم على نمط محدد للممارسة الدينية.
فالكويت تطبق الفكر الديموقراطي و حرية التعبير بين افراد الشعب .

الرد
رهف مبارك محمد العجمي 1 يوليو، 2021 - 8:08 م

كل الشكر لك دكتور على مقالة جميلة تدعي إلى التنميه الوعي السياسي للناخبين الكويتيين وضرورة تركيزهم على البرامج الانتخابية والسياسيات الوطنية والسمات الإخلاقية والقيمية للمرشحين لمجلس الأمةًبدلا من العوامل الشخصية الأخرى
وعلى ضرورة إنشاء مؤسسة علمية بحثيةللتنمية السياسية في الكويت تكون مهمتها المساهمة في ارساء الممارسات الانتخابية الصحيحة وتعزيز ثقافة المواطنة وتأصيل قيم الانتماء الوطني عبر برامج تربوية وإعلامية وسياسية

الرد
منى بدر العازمي 2 أغسطس، 2021 - 6:10 م

الانتخابات هي إجراء دستوري لاختيار الفرد، أو مجموعة منيعطيك العافيه دكتور ، الأفراد لشغل منصب معين، وتعرف أيضاً بأنها مجموعة من المبادئ القانونية التي تتكون من نظام تشريعي الهدف منه تنظيم عملية الانتخاب حتى ينتج عنها تطبيق قانون جديد، أو تعديل قانون قائم، أو فوز أحد المرشحين للانتخابات، أو غيرها من الأحداث الدستورية المرتبطة بالانتخابات ارتباطاً مباشراً. إن فكرة الانتخابات تعد من الأفكار الإنسانية القديمة، والتي تساهم في حل النزاعات، والاختلافات حول رأي ما، وقد عرف الرومان القدماء فكرة الانتخابات في اختيارهم للقادة، والشخصيات البارزة لتولي المناصب، والمهام في الدولة ، وفعالة ، فالكويت من الدول الديموقراطية التي تعطي الحرية للشعب في اختيار المرشحين
الذين يستحقون شغل هذا المنصب، وتعطيهم حرية ابداء الرأي و احترام وجهات النظر
الأخرى .

الرد
مريم مطلق العازمي 6 أغسطس، 2021 - 3:26 م

جزيل الشكر لك دكتور على هذه المقالة

تعتبر الانتخابات شكل من اشكال التعبير السياسي حيث تمثل الانتخابات نظام ديموقراطي والكويت من البلدان التي تسمح لشعبها المشاركة والتعبير عن رأيهم بكل ديموقراطية والانتخابات لقوائم الطلبة في الجامعة ما هو إلا نموذجا مصغرا لمجلس الأمة لكي يعيش الطلب جوًا من الديمقراطية كما اتفق مع د. علي وطفه بأهمية تنمية الوعي السياسي للناخبين الكويتيين و فكرة الانتخابات تعد من الأفكار الإنسانية القديمة والتي تساهم في حل النزاعات والاختلافات حول رأي ما وتعطيهم حرية ابداء الرأي و احترام وجهات النظر
الأخرى فيجب العمل على تعميق ثقافة المواطنة وإرساء الممارسات والسلوك الانتخابي الصحيح .

الرد
خلود حامد شبيب العازمي 20 أغسطس، 2021 - 2:27 م

كل الشكر لك دكتورنا الفاضل على هذا المقال
لقد استمتعت بقرائته ..

الكويت عُرفت بالنظام الانتخابي الدمقراطي
والانتخابات هي اجراء دستوري لاختيار الفرد و
أيضاً بأنها مجموعة من المبادئ القانونية التي تتكون من نظام تشريعي الهدف منه تنظيم عملية الانتخاب حتى ينتج عنها تطبيق قانون جديد، أو تعديل قانون قائم، أو فوز أحد المرشحين للانتخابات،فهذه الانتخابات هي تعبير عن الديموقراطيه والمشاركه في تحديد مصير الشعب ومن خلال هذه الانتخابات يحق للمواطن اختيار الافضل ومن يحقق لهم مطالبهم واحتياجاتهم ولكن يوجد فئه من الناس قد تصوت على اساس العشيره والطائفيه فيجب علينا عدم التصويت لاجل العشائر والطوائف بل لأجل وطننا ولأجل الشخص الانسب لحاجاتنا ومطالبنا

الرد
أسماء احمد العازمي 20 أغسطس، 2021 - 9:05 م

اشكرك دكتوري العزيز على مناقشة هذا الموضوع الرائع ، ان الانتخابات من رأي هي حق من حقوق الشعب ، فهي تبين على اهمية رأي الشعب بالدوله ، تقام في الكويت انتخابات مجلس الأمة والمجلس البلدي بصورة دورية على أن لا تزيد عن أربعة سنوات. ولأمير الكويت الحق في حل المجلس قبل مدته وتعقد انتخابات مبكرة ، إن الانتخابات تعكس معالم الحياة السياسية للمجتمع الكويتي ، وحقاً نرى أن الانتخابات وللأسف ما زال يهيمن فيها العامل القبلي بتأثيره في السلوك الانتخابي ، كما أن العشيرة والطائفية تلعب دورا كبيرا فيها ، هناك فرق بين مفهوم الطائفة و القبيله فالقبيلة تعني مجموعة كبيره او صغيره من الناس الذين تربطهم علاقة الدم و العرق و الطائفة تعني تكوين اجتماعي ديني مذهبي يقوم على نمط محدد للممارسة الدينيه و يرتكز الى ثقافة ذات طابع ايديولوجي اساسه الانتماء لمذهب او مله مذهبية حيث يقضي الدستور الكويتي إنتخابات برلمانية عامه كل اربع سنوات ، قد عرف الرومان القدماء فكرة الانتخابات في اختيارهم للقادة، والشخصيات البارزة لتولي المناصب، والمهام في الدولة ، وفعالة ، فالكويت من الدول الديموقراطية التي تعطي الحرية للشعب في اختيار المرشحين
الذين يستحقون شغل هذا المنصب، وتعطيهم حرية ابداء الرأي و احترام وجهات النظر الأخرى .

الرد
هاجر عبدالله الحجاج 21 أغسطس، 2021 - 1:11 ص

شكراً لك دكتور على المقالة والكلام الرائع يعطيك العافيه ،
عُرفت الكويت بالنظام الانتخابي منذ الاستقلال واخذ رأي الشعب في امور بالدولة وهذا نظام يعني ان الدولة ديمقراطية ويشارك شعبها في اختيارات الدولة سواء اختيار شخص لمنصب او اختيارات اخرى ، والانتخابات هي وسيلة أساسية يستطيع المواطنون من خلالها المشاركة فى إدارة الشئون العامة لبلادهم، كما تعد الانتخابات مؤشرًا على درجة ديمقراطية النظام السياسى الذى يتيح فرص التنافس السلمى على السلطة ويقبل بتداولها بين المجموعات والتيارات المختلفة. من اهم الانتخابات التي تحدث في دولة الكويت هي انتخابات مجلس الامة التي يحدث كل اربع سنوات يختار الشعب من هو خير لتمثل البلد والافضل لامور الدولة ويجب على الجميع في كل انتخابات اختيار الافضل

الرد
هيا مشاري النويعم انت 24 أغسطس، 2021 - 9:12 م

شكرا دكتور علي وطفه يعطيك العافيه موضوع جميل ومقاله اجمل ، الكويت عرفت بنظامها الديمقراطي الانتخابي منذ الاستقلال وتميزت الحياه السياسيه بالكويت منذ الاستقلال بالديمقراطية ، الانتخابات عباره عن تعبير الديمقراطيه والمشاركه في تقرير مصير الشعب وصنع القرار فيحق للشعب ان يختار من يمثله بالمجلس اي من يعبر عنهم ويوصل مطالبهم وجميع ما يريدون ولكن الجانب القبلي موجود للاسف هناك من يصوت لأجل قبيلته لا وطنه فالانتخابات هي اجراء دستوري لاختيار الفرد لشغل منصب معين وفكره الانتخابات هي تمثيل اراده الأمه والتعبير عنها فعلى من يعبر عنها ان يحمل الثقه والامانه الكامله وان لا نصوت لاجل قبيله بل لأجل وطن شكرا دكتور استمتعت وانا اقرا

الرد
هيا مشاري النويعم 24 أغسطس، 2021 - 9:13 م

شكرا دكتور علي وطفه يعطيك العافيه موضوع جميل ومقاله اجمل ، الكويت عرفت بنظامها الديمقراطي الانتخابي منذ الاستقلال وتميزت الحياه السياسيه بالكويت منذ الاستقلال بالديمقراطية ، الانتخابات عباره عن تعبير الديمقراطيه والمشاركه في تقرير مصير الشعب وصنع القرار فيحق للشعب ان يختار من يمثله بالمجلس اي من يعبر عنهم ويوصل مطالبهم وجميع ما يريدون ولكن الجانب القبلي موجود للاسف هناك من يصوت لأجل قبيلته لا وطنه فالانتخابات هي اجراء دستوري لاختيار الفرد لشغل منصب معين وفكره الانتخابات هي تمثيل اراده الأمه والتعبير عنها فعلى من يعبر عنها ان يحمل الثقه والامانه الكامله وان لا نصوت لاجل قبيله بل لأجل وطن شكرا دكتور استمتعت وانا اقرا

الرد
رغد فواز عواد العازمي 24 أغسطس، 2021 - 10:35 م

مقال جميل يعطيك العافية دكتور علي
الانتخبات هي مجموعة من المبادئ القانونية التي تتكون من نظام تشريعي الهدف منه تنظيم عملية الانتخاب حتى ينتج عنها تطبيق قانون جديد، أو تعديل قانون قائم، أو فوز أحد المرشحين للانتخابات، أو غيرها من الأحداث الدستورية المرتبطة بالانتخابات ارتباطاً مباشراً ، وإن مسيرة الديمقراطية في الكويت تميزت بالرقي وعلاقة الأسرة الواحدة فالكويت عرفت بنظامها الديمقراطي الانتخابي منذ الاستقلال وتميزت الحياه السياسيه بالكويت منذ الاستقلال بالديمقراطية ، فالانتخابات عباره عن تعبير الديمقراطيه والمشاركه في تقرير مصير الشعب، فمن هنا تشكلت ديمقراطيتنا التي أشاد بها الجميع، والكل يعلم أن العملية الديموقراطية تتطلب احتراماً للآراء والرغبات، والبعد عن النزعات السلبية، والعمل في نظام وأجواء ديموقراطية توصل أصواتهم بالشكل الصحيح

الرد
رغد فواز عواد العازمي 24 أغسطس، 2021 - 10:57 م

مقال جميل يعطيك العافية دكتور علي
إن الانتخابات تعكس معالم الحياة السياسية للمجتمع الكويتي فالكويت عُرفت بالنظام الانتخابي الديمقراطي والانتخابات هي اجراء دستوري لاختيار الفرد وأيضاً بأنها مجموعة من المبادئ القانونية التي تتكون من نظام تشريعي الهدف منه تنظيم عملية الانتخاب حتى ينتج عنها تطبيق قانون جديد، أو تعديل قانون قائم، أو فوز أحد المرشحين للانتخابات،فهذه الانتخابات هي تعبير عن الديموقراطيه والمشاركه في تحديد مصير الشعب ومن خلال هذه الانتخابات يحق للمواطن اختيار الافضل ومن يحقق لهم مطالبهم واحتياجاتهم وفكره الانتخابات هي تمثيل اراده الأمه والتعبير عنها فعلينا العمل على تعميق ثقافة المواطنة وإرساء الممارسات والسلوك الانتخابي الصحيح ، وعلى من يعبر عنها ان يحمل الثقه والامانه الكامله وان لا نصوت لاجل قبيله بل لأجل وطن

الرد
Jamila yosef Alazmii 28 أغسطس، 2021 - 5:52 م

الانتخابات هي إجراء دستوري لاختيار الفرد، أو مجموعة من الأفراد لشغل منصب معين، وتعرف أيضاً بأنها مجموعة من المبادئ القانونية التي تتكون من نظام تشريعي الهدف منه تنظيم عملية الانتخاب حتى ينتج عنها تطبيق قانون جديد، عرفت الكويت بنظامها الانتخابي الديمقراطي منذ الاستقلال ، فالكويت من أعرق التجارب الديمقراطية في العالم العربي، وتعطيهم حرية ابداء الرأي و احترام وجهات النظر الأخرى .

الرد
شيماء صالح الكريباني 30 أغسطس، 2021 - 10:04 م

شكرا على هذه المقالة الرائعة…
عرفت الكويت بدمقراطيتها و حريه التعبير فيها ، فقد تميزت بكونها دولة دمقراطيه في حميع نواحيها ، فالانتخابات هي اجراء دستوري لاختيار فرد يشغل منصب معين ، حيث يكون الشخص المختار من قبل دائرته يمثلهم و يتكلم بنايبه عنهم ، فهالدف من الانتخاب و مجلس الامه ، هو تنظيم عملية انتخابيه حتى ينتج عنها تطبيق قانون جديد او تعديل على قانون قائم ، فمن اشكال الدمقراطيه في السياسه بالكويت هو تغير المنتخبين بشكل دوري كل اربع سنوات فدائما اقول الحمدالله على دولتي التي تتميز بدمقراطيتها و حرية الراي و التعبير بها دون خوف او تردد.

الرد
دانه منيف منور المطيري 3 سبتمبر، 2021 - 12:26 ص

الانتخابات هي إجراء دستوري لاختيار الفرد، أو مجموعة من الأفراد لشغل منصب معين، وتعرف أيضاً بأنها مجموعة من المبادئ القانونية التي تتكون من نظام تشريعي الهدف منه تنظيم عملية الانتخاب حتى ينتج عنها تطبيق قانون جديد، أو تعديل قانون قائم، أو فوز أحد المرشحين للانتخابات، أو غيرها من الأحداث الدستورية المرتبطة بالانتخابات ارتباطاً مباشراً. إن فكرة الانتخابات تعد من الأفكار الإنسانية القديمة، والتي تساهم في حل النزاعات، والاختلافات حول رأي ما، وقد عرف الرومان القدماء فكرة الانتخابات في اختيارهم للقادة، والشخصيات البارزة لتولي المناصب، والمهام في الدولة

الرد
عايشة محمد ناصر الهاجري 6 سبتمبر، 2021 - 6:36 ص

الانتخابات هي العملية الرسمية لاختيار شخص لتولي منصب رسمي. من المهم التمييز بين شكل الانتخابات ومضمونها. في بعض الحالات توجد الأشكال الانتخابية ولكن يغيب المضمون الانتخابي مثل حالة عدم توفر الخيار الحر وغير المزيف للاختيار بين بديلين على الأقل. معظم دول العالم تقيم الانتخابات على الأقل بشكل رسمي ولكن في العديد من الانتخابات تكون غير تنافسية (مثلا يحظر على جميع الأحزاب المشاركة باستثناء حزب واحد).
وتتبع الانتخابات في الديمقراطيات الحديثة لملء المقاعد في البرلمان (ممثل السلطة التشريعية)، وأحيانا في السلطة التنفيذية (الرئاسة ورئاسة الحكومة والحكم المحلي) والسلطة القضائية. كما تستخدم هذه العملية أيضا في كثير من الأماكن في القطاع الخاص مثل الشركات (كانتخاب مجالس الإدارة في الشركات المساهمة من قبل المساهمين) ومنظمات الأعمال من النوادي والجمعيات التطوعية.

الرد
فاطمه حمد العجمي🌸🌸 8 سبتمبر، 2021 - 5:52 م

شكرا دكتور ويعطيك العافيه .
كان أول برلمان تم تأسيسه كان في إسبانيا في مملكة ليون في عام 1188.تم استخدام مصطلح برلمان لأول مرة في المملكة المتحدة في عام 1236، وقد كان في السابق يكون هناك مجموعة من المستشارين المقربين من الملك كلمة برلمان أصلها من كلمة “parler” الفرنسية وهي تعنى النقاش والحوار. ويتكون من مجموعة من الأفراد يطلق عليهم اسم النواب أو الممثلين. ويكون التحاقهم بالبرلمان عن طريق الانتخاب والاقتراع العام باستخدام الأساليب الديمقراطية. ويتم اختيارهم بواسطة المواطنين في الشعب المسجلين على اللوائح الانتخابية في عملية انتخاب أو اقتراع عام سري ومباشر.

الرد
حور فيصل الهاجري 10 سبتمبر، 2021 - 3:44 ص

الانتخابات هي إجراء دستوري لاختيار الفرد، أو مجموعة من الأفراد لشغل منصب معين، وتعرف أيضاً بأنها مجموعة من المبادئ القانونية التي تتكون من نظام تشريعي الهدف منه تنظيم عملية الانتخاب حتى ينتج عنها تطبيق قانون جديد، أو تعديل قانون قائم، أو فوز أحد المرشحين للانتخابات، أو غيرها من الأحداث الدستورية المرتبطة بالانتخابات ارتباطاً مباشراً.

الرد
شيماء صالح الكريباني 11 سبتمبر، 2021 - 7:29 م

شكرا دكتور على هذه المقاله..
الانتخابات في النظم الديموقراطية الحديثة الآلية الفعّالة التي تعبّر من خلالها الأمة عن إرادتها من خلال اختيارها لممثليها في السلطة التشريعية أو في المجالس الاقليمية أو المحلية، وترتكز فكرة الانتخابات على مبدأ جوهري ألا وهو تمثيل إرادة الأمة والتعبير عن سيادتها العليا في رؤيتها لمن يستحق أن يتولى حمل أمانة تمثيل إرادتها والتعبير عن سيادتها بصورة مستقلة وفعّالة.

الرد
ديما بدر النمشان 12 سبتمبر، 2021 - 8:02 م

تمثل الانتخابات في النظم الديمقراطيه الحديثه الآليه الفعاله التي تعبر من خلالها الامه عن إرادتها من خلال اختيارها لممثليها في السلطه التشريعيه ، والمبدأ الاساسي من الانتخابات هو تمثيل إراده الامه والتعبير عن سيادتها بصوره مستقله ، في دوله الكويت وهي دوله الديمقراطيه و ابداء الرأي ف كل الشعب قادر على ان يمارس حقه في انتخاب الاصلح للامه لكي يمثلهم في البرلمان وتعتبر من الدول التي تعطي الشعب حريه غير ابداء الرأي احترام الاختلاف وجهات النظر و الآراء ، ويعتبر الانتخابات حقاً من حقوق الناس وواجب عليهم تطبيقه لضمان تفعيل دورهم في الحياه السياسيه في البلاد ، و تعد الانتخابات من الافكار القديمه التي تساهم في حل مشاكل و النزاعات و الاختلاف في بعض الآراء وقد عرفت في العالم الاسلامي عندما كان الصحابه رضى الله عنهم يختارون خليفه للمسلمين ، ونحمد الله اننا في بلد ديمقراطي حر ، واخيـراً يعطيك الف عافيه دكتور .

الرد
ساره مبارك 13 سبتمبر، 2021 - 12:37 ص

الف شكر يادكتور مقاله رائعه وهادفه
والانتخابات هي اجراء دستوري لاختيار الفرد و
أيضاً هي مجموعة من المبادئ القانونية التي تتكون من نظام تشريعي الهدف منه تنظيم عملية الانتخاب حتى ينتج عنها تطبيق قانون جديد، أو تعديل قانون قائم، أو فوز أحد المرشحين للانتخابات،فهذه الانتخابات هي تعبير عن الديموقراطيه والمشاركه في تحديد مصير الشعب ومن خلال الانتخابات ، كما تعد الانتخابات مؤشرًا على درجة ديمقراطية النظام السياسى الذى يتيح فرص التنافس السلمى على السلطة ويقبل بتداولها بين المجموعات والتيارات المختلفة. من اهم الانتخابات التي تحدث في دولة الكويت هي انتخابات مجلس الامة التي يحدث كل اربع سنوات يختار الشعب من هو خير لتمثل البلد والافضل لامور الدولة ويجب على الجميع في كل انتخابات اختيار الافضل

الرد
رغد خالد العازمي 13 سبتمبر، 2021 - 7:33 م

اشكرك دكتور على المقال.

الانتخابات هي إجراء دستوري لاختيار الفرد ، أو مجموعة من الأفراد لشغل منصب معين ، وتعرف أيضاً بأنها مجموعة من المبادئ القانونية التي تتكون من نظام تشريعي والهدف منه تنظيم عملية الانتخاب حتى ينتج عنها تطبيق قانون جديد ، عرفت الكويت بنظامها الانتخابي الديمقراطي منذ الاستقلال ، فالكويت من أعرق التجارب الديمقراطية في العالم العربي، وتعطيهم حرية ابداء الرأي و احترام وجهات النظر الأخرى .

الرد

اترك تعليقا

* باستخدام هذا النموذج ، فإنك توافق على تخزين ومعالجة بياناتك بواسطة هذا الموقع.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قراءة المزيد