من النمو الاقتصادي إلى التنمية الإنسانية: مسارات الاحتواء والتجاوز

علي أسعد وطفة
253 مشاهدات

تتناول هذه الدراسة تجلّيات الفكر التربوي في أعمال آلفين توفلر بوصفه أحد أشهر علماء المستقبليّات في القرن العشرين على وجه الإطلاق. وتعمل على تفكيك المضامين التربويّة في كتبه، ولا سيّما في كتابه «صدمة المستقبل »، وإعادة بنائها في صورة نظريّة تربويّة مشروعة في عصر الثورة الصناعيّة الرابعة. ومن ثمّ تحاول الدراسة إعادة تنظيم أفكار توفلر التربويّة وتشكيلها في صورة استراتيجيّة تربويّة فعّالة قادرة على إضاءة المسارات التنويريّة للتربية في القرن الحادي والعشرين

النمو-الاقتصادي-إلى-التنمية-الإنسانية

0

10 تعليقات

نوره محمد المري 11 أغسطس، 2021 - 1:23 ص

تعني التنمية البشرية بتوفير المتطلبات المادية والمعنوية للإنسان، إلا أن ذلك لن يتحقق إلا من خلال نمو اقتصادي مستدام، وهو في نفس الوقت ليس شرط كافيا، بل يجب أن توزع عوائد هذا النمو بالإنصاف بين أفراد المجتمع، غير انه في اغلب الأحيان وفي كثير من البلدان، يكون الإنسان في خدمة التنمية ولا تعود عليه عوائدها إلا بالنذر اليسير، وعندئذ يكـــــــــــــــــون الإنسان وقود التنمية لا المستفيد منها، لذا تقتضي عملية التنمية المستدامة والشاملة، أن يوظف النمو الاقتصادي لخدمة التنمية البشرية، وتوظف التنمية البشرية لزيادة النمو الاقتصادي وديمومته. ومن ذلك نحاول أن نستشرف واقع الحال للجزائر في انعكاس انجازات النمو الاقتصادي على التنمية البشرية وخصوصا خلال العقدين الأخيرين.

الرد
فاطمه نايف سالم الرشيدي 29 أغسطس، 2021 - 11:12 ص

يعطيك العافيه دكتور كما ان التنمية بوصفه مفهوماً متغايراً بتغاير الأزمان، وتقاربه في ضوء التطوّرات والعوامل الاجتماعيّة التاريخيّة التي شهدها المجتمع الإنساني خلال قرن من الزمن. كما تبحث في إشكاليّة الغموض والتداخل والتشاكل بين تجلّياته (من النموّ والتنمية الاقتصاديّة إلى التنمية الإنسانيّة) ضمن مسارات الاحتواء والتجاوز بوصفه توصيفاً متغايراً لحالة التقدّم والنهوض في المجتمعات الإنسانيّة. وينطلق البحث من فرضيّة قوامها أنّ التداخل والغموض القائم الذي يعانيه المفهوم ناجم وبصورة جوهريّة عن غياب التناول المنهجي للحركة التاريخيّة القائمة بين هذا المفهوم وتطوّرات المجتمع الإنساني من جهة، وعن غياب التناول المنهجي لديناميّات العلاقة الجدليّة التي تربط بين هذا المفهوم والمفاهيم الفرعيّة المجاورة له في المعنى والدلالة.

الرد
شيماء صالح الكريباني 30 أغسطس، 2021 - 10:34 م

شكرا على هذه المقالة الرائعة…
التنمية الاقتصادية هي الإجراءات المستدامة والمنسقة التي يتخذها صناع السياسة و الجماعات المشتركة ، والتي تساهم في تعزيز مستوى المعيشه والصحة الاقتصادية لمنطقة معينة ، فالتنمية البشرية تعني توفير المتطلبات المادية و المعنوية ، فذالك لا يتحقق الا بنمو اقتصادي مستدام ، كما تبحث في اشكالية الغموض و التداخل و التشاكل بين تجلياته ، ضمن مسارات الاحتواء و التجواز بوصفه متغاير لحالة التقدم و النهوض في مجتمعاتنا الانسانية .

الرد
هاجر عبدالله الحجاج 31 أغسطس، 2021 - 4:17 ص

يعطيك العافية دكتور

التنمية الاقتصادية هي العملية التي تعمل بها الأمة على تحسين الرفاهية الاقتصادية والسياسية والاجتماعية لشعبها.

التنمية الاقتصادية هي الإجراءات المستدامة والمنسقة التي يتخذها صناع السياسة والجماعات المشتركة، والتي تساهم في تعزيز مستوى المعيشة والصحة الاقتصادية لمنطقة معينة. كذلك، يمكن أن تشير التنمية الاقتصادية إلى التغيرات الكمية والنوعية التي يشهدها الاقتصاد. ويمكن أن تشمل هذه الإجراءات مجالات متعددة، من بينها رأس المال البشري والبنية التحتية الأساسية والتنافس الإقليمي والاستدامة البيئية والشمولية الاجتماعية والصحة والأمن والقراءة والكتابة، فضلًا عن غيرها من المجالات الأخرى. ويختلف مفهوم التنمية

الرد
شيماء جاسم علي الشريع 6 سبتمبر، 2021 - 6:50 م

يعطيك العافية دكتور على المقالة وفعلاً التنمية الاقتصادية هي الاجراءات المستدامة والمنسقة التي يتخذها صناع السياسية والجماعات المشتركة والتي تستطيع أن تساهم في تعزيز مستوى المعيشة والصحة الاقتصادية لمنطقة معينة كذلك يمكن للتنمية الاقتصادية أن تشير إلى التغيرات الكمية والنوعية التي يشهدها الاقتصاد وأن التنمية ظاهرة نشأت مع نشأة البشرية الا أنها لم تأخذ أهمية كبيرة من حيث البحث الا بعد الحرب العالمية الثانية وهنا أصبح موضوع التنمية في بالغ الاهمية وتطور من المفهوم الاقتصادي إلى الانساني حيث يهدف التنمية البشرية إلى تحسين وتطوير رفاهية الانسان وفتح مجالات أرحب و أوسع لحياة مطمئنة وسعيدة وبناء الانسان قادر على مواكبة الحياة والتغيرات التي تحدث بشكل فعال .

الرد
غدير يوسف العازمي 11 سبتمبر، 2021 - 4:51 ص

التنمية الاقتصادية هي عبارة عن أحد المقاييس الاقتصاديّة المعتمدة على التكنولوجيا، للانتقال من حالةٍ اقتصاديّةٍ إلى أخرى جديدةٍ بهدف تحسينها، مثل: الانتقال من حالة الاقتصاد الزراعيّ إلى الصناعيّ ، أو الانتقال من الاقتصاد التجاريّ إلى التجاريّ المعتمد على التّكنولوجيا ، وتُعرَّف التّنمية الاقتصاديّة بأنّها العمليّة الهادفة إلى تعزيز نموّ اقتصاد الدّول ، وذلك بتطبيق العديد من الخُطط التطويريّة، التي تجعلها أكثر تقدُّماً وتطوّراً، ممّا يؤثّر على المجتمع تأثيراً إيجابيّاً، عن طريق تنفيذ مجموعةٍ من الاستراتيجيّات الاقتصاديّة الناجحة،وتُعرّفُ أيضاً بأنّها سعي المجتمعات إلى زيادة قدرتها الاقتصاديّة ، للاستفادة من الثّروات المُتاحة في بيئاتها، وتحديداً في المناطق التي تعاني غيابَ التنوّع الاقتصاديّ المؤثّر سلباً على البيئة المحليّة عامّةً.

الرد
شيماء صالح الكريباني 11 سبتمبر، 2021 - 7:33 م

شكرا دكتور على هذه المقاله ….
تعني التنمية البشرية بتوفير المتطلبات المادية والمعنوية للإنسان، إلا أن ذلك لن يتحقق إلا من خلال نمو اقتصادي مستدام، وهو في نفس الوقت ليس شرط كافيا، بل يجب أن توزع عوائد هذا النمو بالإنصاف بين أفراد المجتمع

الرد
منى بدر العازمي 13 سبتمبر، 2021 - 7:44 م

يعطيك العافيه دكتور ، تعني التنمية البشرية بتوفير المتطلبات المادية والمعنوية للإنسان، إلا أن ذلك لن يتحقق إلا من خلال نمو اقتصادي مستدام، وهو في نفس الوقت ليس شرط كافيا، بل يجب أن توزع عوائد هذا النمو بالإنصاف بين أفراد المجتمع، غير انه في اغلب الأحيان وفي كثير من البلدان، يكون الإنسان في خدمة التنمية ، وعن غياب التناول المنهجي لديناميّات العلاقة الجدليّة التي تربط بين هذا المفهوم والمفاهيم الفرعيّة المجاورة له في المعنى والدلالة .

الرد
رغد خالد العازمي 13 سبتمبر، 2021 - 7:44 م

اشكرك دكتور على هذا المقالز

ارى بان يمكن للتنمية الاقتصادية أن تشير إلى التغيرات الكمية والنوعية التي يشهدها الاقتصاد وأن التنمية ظاهرة نشأت مع نشأة البشرية الا أنها لم تأخذ أهمية كبيرة من حيث البحث الا بعد الحرب العالمية الثانية وهنا أصبح موضوع التنمية في بالغ الاهمية وتطور من المفهوم الاقتصادي إلى الانساني حيث يهدف التنمية البشرية إلى تحسين وتطوير رفاهية الانسان وفتح مجالات أرحب و أوسع لحياة مطمئنة وسعيدة وبناء الانسان قادر على مواكبة الحياة والتغيرات التي تحدث بشكل فعال وناجح .

الرد
دانه خالد العازمي 13 سبتمبر، 2021 - 10:24 م

مقاله جميله ومهمه جداً سلمت يمناك دكتور علي وطفة
انها تحتوي على كثير من المعلومات اللتي تساعد الانسان على المعرفه و التطلع في هذا الموضوع نشكرك دكتوري الفاضل

الرد

اترك تعليقا

* باستخدام هذا النموذج ، فإنك توافق على تخزين ومعالجة بياناتك بواسطة هذا الموقع.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قراءة المزيد