العلمانية في سياق تاريخي

علي أسعد وطفة
304 مشاهدات
العلمانية-في-سياق-تاريخي-للمجلة-1

0

6 تعليقات

ساره سعود العنزي 1 مايو، 2021 - 11:29 ص

العلمانيه : هي المبدأ القائم على فصل الحكومه ومؤسسات الدوله والسلطه السياسيه عن السلطه الدينيه والشخصيات الدينيه ، وتختلف مبادئ العلمانيه
وتعني عدم اجبار الحكومه او الدوله اعتناق اي دين ، وتكفل الحق في عدم اعتناق اي دين وعدم تبني اي دين كدين رسمي للدوله ، فهي تفصل الحياه عن الدين ، وتعود جذور العلمانيه الى الفلسفه اليونانيه القديمه ، وتتصف العلمانيه بعدم الجمود فهي قابله للتغيير والتجديد والتكييف حسب ظروف الدوله التي تتمناها .

الرد
دلال منصور الرشيدي 27 مايو، 2021 - 6:33 م

كل الشكر والتقدير لك د. علي في استيضاح مفهوم العلمانية بشكل تحليلي والرجوع لتاريخ نشأتها، قد سمعت مرارا وتكرارا أن العلمانيين هم بالأساس لا يدينون بأي دين، لم أفهم وقتها بأنها من الاساس عبارة عن فصل السياسة عن الدين كما أشرت اليه في المقال.
فالعلمانية ما هي الا عبارة عن مجموعةٍ من المُعتقدات التي تُشير إلى أنّه لا يجوز أن يُشارك الدين في المجالات السياسيّة والاجتماعيّة للدول، وتُعرَّف العلمانيّة بأنّها النظام الفلسفيّ الاجتماعيّ أو السياسيّ الذي يَرفض كافة الأشكال الدينيّة؛ من خلال فصل المسائل السياسيّة عن عناصر الدين، وم قد تكون أيضا الآراء التي تسعى إلى استبعاد الأُسس الدينيّة عن كافة الشؤون المحليّة المدنيّة للدول.

تقبل تحياتي،

الرد
ساره فهد الداهوم العازمي 22 يونيو، 2021 - 3:03 ص

ان العديد من المؤسسات العلمانية لها تعريف اخر للعلمانية وهو ان الأرض مشتركة لجميع فئات الحياة سواء كانت دينية او ملحدة لأنه هدفها هو الازدهار بالمجتمع و أيضا تكفل للشخص حرية التعبير , وان من راي ان الدين أحيانا هو الذي يجعل المجتمع والبلاد تزدهر ,
وحياتي لك دكتور

الرد
بسمه جابر العنزي 26 يونيو، 2021 - 3:46 ص

يعطيك العافيه دكتور العزيز ،
فعلاً مقال رائع وتوضيح مصطلح العلمانيه وتاريخها ومن اين أتت هذه الفكره ومن الذي سار على نهجها .
اذ ان العلمانية ليست كشفاً نبوياً ولاتعبر عن أي عقيدة دينية وأنما هي مصطلح غامض وسلوك نمطي وحالة تفكير وصوره صعبه لمفهومها .
مفهوم العلمانيه اليوم مفهوم جديد مختلف تماماً عما كان هو عليه في حضارة الأغريق التي يعود أصلها لكلمة العلمانية وتعني السكان الذين لايملكون المعرفه ومع مرور تغيير الدين الذي يخسر فيها السيطره أطلق على اسم علماني أي لا يعلن عن انتماء دينه ، وقد استغلوا هذا المسمى في مفهوم ضد سلطة الدين ورجال الكهنوت والأقطاعيين بصورة واضحة .
وتم الفصل مابين الكنيسة والدولة لما كانت عليه من فساد رجال الكنيسة بعد قرائتي للمقالة أستطيع أن أميز وأدرك هو ان العلمانيه لاتعني رفض الدين أو الألحاد بل هي تجربة إزاحة المقدس والعقيده عن السياسة والتربية والمجتمع كما وُجد في التجربة الغربية وأن نحايد خارج الممارسة الإنسانية..

الرد
هناء محمد الجبلي 29 يونيو، 2021 - 12:58 ص

يعطيك العافية دكتور على هذا الموضوع الشيق و على توضيح مفهوم العلمانيه والرجوع لتاريخ نشأتها.

فيما يتعلق بتعريف العلمانية، فإنه لا يوجد تعريف واحد محدد متفق عليه، لكن تعريفات “العلمانية” المختلفة تتمحور حول فكرة أساسية، وهي “الفصل بين مؤسسات الدولة والسلطة الدينية”.
والعلمانية، من خلال هذا التعريف، تختلف اختلافا واضحا مع مفهوم الأحزاب الدينية، التي “تستند في مرجعياتها إلى الدين.
ولكن يرى البعض أنه لا يمكن الجمع أو التعاون بين الأحزاب العلمانية والأحزاب ذات المرجعية الدينية،
نظرا للاختلافات الأيدولوجية الواضحة بينهما.

الرد
رهف مبارك العجمي 2 يوليو، 2021 - 12:02 ص

شكرا على المقال الرائع ..

مبادئ العلمانيّة إنّ العلمانيّة بصِفتها من الأفكار السياسيّة والاجتماعيّة تتكون من مجموعة مبادئ منها السعي إلى الاتفاق مع العلوم. الاهتمام في تَحقيق الانفصال بين شؤون الأديان والدول. قطع العلاقات بين المجتمعات والدين. تطبيق كافة الأفكار والمُكوّنات الصناعيّة المُعتمدة على صناعة الإنسان لها.

الرد

اترك تعليقا

* باستخدام هذا النموذج ، فإنك توافق على تخزين ومعالجة بياناتك بواسطة هذا الموقع.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قراءة المزيد