المنهاج الخفي في المدرسة هل هو خفي حقا ؟

علي أسعد وطفة
449 مشاهدات
المنهاج-الخفي-في-المدرسة-هل-هو-خفي-1

21 تعليق

دلال منصور الرشيدي 27 مايو، 2021 - 7:04 م

كل الشكر والتقدير لك د. علي على المقال المتميز ،
أتفق معك بما عرضته في مقالك فالمنهاج الخفي قد يكون في جملة التجارب التربوية أو قد يكون في الجانب الظاهر كما أعد له مسبقا. فالمنهاج الخفي فيه يتعلم الطلبة قدراً كبيراً من المعارف والحقائق والمعلومات والاتجاهات داخل المدرسة من مصادر غير المنهج المقصود أو المخطط له (المنهج الدراسي الرسمي). حيث يوصف المنهج الخفي بأنها المنهج المتكون من السلوك والقيم والمعاني التي تدرس للطلبة بواسطة المدرس أو المدرسة من غير تخطيط.
كما إن الــدور التقليدي للمعلم في ظل المناهج التقليدية هو نقل المعارف من الكتب المدرسية إلى عقول الأبناء الطلبة ووسيلته في ذلك الإلقاء والتلقين والتأكد من حفظ واستيعاب التلاميذ لما ألقى على مسامعهم استعداداً ليــوم الامتحان .كما إن المعلم الواعي والمدرك لطبيعة حدود المنهج الرسمي لابد أن يدرك أيضا أن هناك خبرات مصاحبة غـير مقصودة قد يمر بها التلاميذ، ولذلك لابد أن يضع في اعتباره أن هذه الخبـرات عـلى الـرغم من كونها غير مقصودة إلا أنها مهمة وأساسية وتستحــق منه ومــن التلاميذ كل الاهتمام والحرص على التعلم منها. إنها مستترة، وهي مطلقة وغير محددة .

تقبل مروري وتحياتي،

الرد
منار سامي محمد العازمي 22 يونيو، 2021 - 9:59 ص

مقالة جميلة …. تعريف المناهج الخفية “المنهج الخفي هو تلك المعارف والقيم والأفكار والأنظمة التي يتعلمها الطالب داخل المدرسة بدون تخطيط من المنظّرين أو المديرين أو المدرسين، نتيجة الاحتكاك بالأقران، أو نظام المدرسة، أو طرق التدريس المستخدمة، أو الفهم الذاتي للمعرفة” ويقصد بالتعريف انه السلوك المعلم وعلاقتة بالتلاميذ هو جزء من المنهج الخفي ، وأن طريقة تناول المناهج المكتوبة لبعض المسائل قد تكون ضعيفة أو خاطئة فتؤدي إلى عكس المراد، أي أنها تكون جزءاً من المنهج الخفي ، برأي ارى انه المناهج الخفية مهمة جداً للطلبة ويجب التعلم منها وفهمها وهي خفية وشكراً .

الرد
بسمه جابر العنزي 25 يونيو، 2021 - 11:32 م

يعطيك الف عافيه دكتوري العزيز …
اسعدني جداً قراءة هذه المقالة لكوني ذات اختصاص تربوي ولفتني عنوان المنهاج الخفي في المدارس اي انه عندما يكون لدينا منهاج تربوي معين وواضح فأنه بالتالي نضع دائرة حول الاختبارات الواقعيه وأن المدارس تتلقى أهداف تربويه تكون طموحه ومساويه في التعليم المدرسي للطلاب .
والواضح والمشروع هنا ان خارج المؤسسة التربوية منهاج شكلي ورسمي يتم أعداده بصورة مسبقة ومنهاج فعلي واقعي ويشمل لتحقيق المقصود منه علمياً في نظام التثقيف والتعليم بالمدرسة ..
ويمكن القول ان المنهاج الواقعي هو نفسه الخفي لانه تجارب الطلبه ليست قابله للملاحظه في مجملها فالفرد نفسه لايستطيع تقييم تجربته الى بالدخول بالشعور نفسه مره أخرى
فالخفي هنا يمكن أن نعيشه بصورة تأثير المعلم القدره للطلبه وتأثيره عليهم في نشاطة وعلاقته الاجتماعيه اليومية …

الرد
دارين منيف الماجدي. 27 يونيو، 2021 - 8:01 م

شكراً لك دكتور على المقالة الجميلة، نبدأ بمفهوم المنهج الخفي وهو أنه يتعلم الطلبة قدراً كبيراً من المعارف والحقائق والمعلومات والاتجاهات داخل المدرسة من مصادر غير المنهج المقصود أو المخطط له (المنهج الدراسي الرسمي). وهذا النوع من المناهج يتخذ عدة أسماء ولكنها تحت معنى واحد، فتاره يسمى المنهج الخفي أو الصامت وتارة يسمى المنهج المستتر أو الضمني أو الغير رسمي أو المنهج المغطى، وهو المنهج المتكون من السلوك والقيم والمعاني التي تدرس للطلبة بواسطة المدرس أو المدرسة من غير تخطيط، وهو أيضاً مجموعة المفاهيم والعمليات العقلية والاتجاهات والقيم والسلوكيات التي يكتسبها المتعلم خارج المنهج المكتوب بطريقة التشرب ودون إشراف وذلك نتيجة تفاعل المتعلم مع زملائه ومعلميه والإداريين في المدرسة ومن خلال الأنشطة غير الصفية وبالملاحظة والقدوة، ويرى الخبراء التربويين ان المنهج الخفي يمثل القيم والتوجها التي تظهر في النشاطات والممارسات وبعض مظاهر السلوك التي يتعرض لها الطلاب داخل المدرسةز مما لاتتضمنه المقررات الدراسية وهي التي يتأثرون بها ويكتسبونها بصورة غير واعية تقريباً.

الرد
سهام أنور الشمري 30 يونيو، 2021 - 7:58 م

مفهوم المنهج الخفي وهو أنه يتعلم الطلبة قدراً كبيراً من المعارف والحقائق والمعلومات والاتجاهات داخل المدرسة من مصادر غير المنهج المقصود أو المخطط له (المنهج الدراسي الرسمي). وهذا النوع من المناهج يتخذ عدة أسماء ولكنها تحت معنى واحد، فتاره يسمى المنهج الخفي أو الصامت وتارة يسمى المنهج المستتر أو الضمني أو الغير رسمي أو المنهج المغطى.
وأن طريقة تناول المناهج المكتوبة لبعض المسائل قد تكون ضعيفة أو خاطئة فتؤدي إلى عكس المراد، أي أنها تكون جزءاً من المنهج الخفي ، حيث ان المناهج المكتوبة اصبحت ليس بذات فائدة .

الرد
ديما الثويب 1 يوليو، 2021 - 10:51 ص

‏(المنهاج الخفي في المدرسة هل هو خفي حقاً؟)
‏المنهج الخفي هو السلوك و القيم والمعاني التي يتعلمها الطالب من غير تخطيط من المعلم او المدرسة و برأيي الخاص هو نقل الثقافة و القيم من المعلم الى الطالب بصوره غير مباشره فالمعلم بجانب دوره الاساسي في تعليم الطلبة المنهج الدراسي يستطيع تعليمهم ما هو اهم من ذلك وينقل لهم خبرته في الحياة و ليس فقط المعلم وحده يستطيع نقل المنهج الخفي و هناك عده جوانب منها احتكاك الطلبه ببعضهم في الانشطه الجماعية تعلمهم المشاركة والالتزام و جعل الطلبه يبيعون في المقصف المدرسي مما يجعله يتعلم الصدق والامانه و جعل الطالب يشارك في الإذاعة المدرسية مما يجعله متحدث بارع في المستقبل و يتعلم كيف يواجه مايخيفه، الذهاب لرحلات مدرسية علمية ليشعبوا حب الاستكشاف للطلبه وتعليمهم اشياء جديدة فهناك نشاطات كثيره في المدرسة بعيداً عن المنهج التعليمي يستطيع ان يتعلمه الطالب.

الرد
ساره لافي زايد العازمي 3 أغسطس، 2021 - 12:52 ص

مقاله مفيده وجميله ..
وهكذا نجد فإن الرسالة الأساسية للمنهج الخفي هي مساعدة المدرسة ليكون غرضها مساعدة المتعلمين, بحيث يمكن أن يتلاءموا مع المجتمع, إذ يتولى المنهج الخفي عملية التطبيع الاجتماعي للمتعلم الذي تتجاهله المناهج الرسمية, لأنّه يمثل أبرز أهداف التلاميذ الخاصة التي تؤمن اندماجهم في الفرص التعليمية المتاحة لهم من قبل المدرسة.

الرد
شوق ضيدان سبيعي 9 أغسطس، 2021 - 6:17 م

المنهج الخفي هو تلك المعارف والقيم والأفكار والأنظمة التي يتعلمها الطالب داخل المدرسة بدون تخطيط من المنظّرين أو المديرين أو المدرسين، نتيجة الاحتكاك بالأقران، أو نظام المدرسة، أو طرق التدريس المستخدمة، أو الفهم الذاتي للمعرفة”.

ومما يعنيه هذا التعريف:

– أن السلوك الشخصي للمربي، وعلاقته بالمربين الآخرين، وعلاقته بالتلاميذ… يكون جزءاً من المنهج الخفي.

– وأن طريقة تناول المناهج المكتوبة لبعض المسائل قد تكون ضعيفة أو خاطئة فتؤدي إلى عكس المراد، أي أنها تكون جزءاً من المنهج الخفي.

– وأن نظام المدرسة بما يتضمنه من عدد ساعات الدوام، ومن توزيع تلك الساعات، ومن وجود فصل بين الجنسين أو اختلاط، ومن ضبط لنظام الثواب والعقاب أو تسيُّب فيه… يكون كذلك جزءاً من المنهج الخفي.

– وأن النظام الاجتماعي والسياسي السائد في المنطقة أو الدولة يؤدي إلى آثار جانبية في العملية التربوية، أي يكون جزءاً من المنهج الخفي. ومثال ذلك وجود صراعات حزبية أو طائفية أو قبَليِّة، أو كارثة بيئية، أو اقتصادية، أو اضطرابات سياسية وانقلابات عسكرية، وشيوع العدل أو الظلم (اجتماعياً أو سياسياً)…

– وأن المفارقة بين المنهج المكتوب وبين حاجات المجتمع تؤدي إلى آثار تربوية جانبية، وتكون جزءاً من المنهج الخفي (كأن يكرّس المنهجُ المكتوب فكرة الطاعة للسلطة الظالمة، أو يتحدث عن أهمية وجود الألعاب المتطورة والأجهزة الموسيقية في البيت، ويعلم صناعة المأكولات الفاخرة…مع أن التلاميذ يحسُّون بالفقر والحرمان ولا يجدون الطعام الصحي أو الملابس المناسبة…).

الرد
وحش محمد عشوان العنزي 16 أغسطس، 2021 - 1:10 ص

شكراً لك دكتور ، شدّني عنوان المقال و هو ” المنهاج الخفي في المدرسة هل هو خفي حقاً ؟ ”
معنى المنهج الخفي هو إن يتعلم الطالب كل المعلومات والأساسيات و القيم و الأخلاق في المدرسة ، و يحدث تواصل بين الطالب و المعلم من خلال عملية المنهج الخفي فـ المعلم هُنا ينقل كل ما يملكه من كنز المعلومات و الأفكار و القيم و الأخلاقيات الحَسنة الى الطالب لكي يستفيد منها ، و الغرض من ( المدرسة ) هو التعليم السليم للطلبة ومساعدة الطلبة لتلقي تلك المعلومات و يتعلم منها الطالب ثقافات فـ في مدارس الكويت الحكومية من خلال دراستي فيها و كوني تخصصت في المجال الأدبي درست اللغة الفرنسية و كانت مُمتعة و أحببت اللغة الفرنسية جداً و كونها مادة أساسية وليس إختيارية شي جَميل عندما الطالب يتعلم لغات بلاد أُخرى لكن المهم و الأهم أن لا ننسى لغة القرآن وهي اللغة العربية لُغتنا الجميلة

الرد
شيماء صالح الكريباني 23 أغسطس، 2021 - 7:45 م

شكرا دكتوري الفاضل على هذه المقالة الرائعة..
المنهج الخفي هو ان يتعلم الطالب داخل المدرسة من مصادر غير المنهج المقصود ، مثال من الطلبة او المعلمين يكتسب ثقافات او معلومات اخرى غير المنهج الذي يُدرس في المدرسة ، ومن الممكن ان يتعلم الطفل من شخصية معلمه و اداء السلوكي للمعلم داخل الفصل فعلى سبيل المثال : اذا احترم المعلم الطلبه يكتسب الطفل صفة الاحترام و اذا عاملة المعلم بسخرية و ازدراء اكتسب الطفل هذه الصفه ، و ايضا يتعلم الطفل من اصحابه فالصحبه الصالحة تجذبه و ايضا صحبة السوء تجذبه لهم ، ومن وسائل ضبط المنهج الخفي : تنمية الوازع الديني ، العمل على اطلاق تطبيقات واليات تنمية مهارات التفكير .

الرد
اسماء شبيب العازمي 25 أغسطس، 2021 - 11:27 ص

يُعرف المنهج الخفي بأنّه جميع العمليات التعليمية والتربوية التي لا تكون ضمن المنهاج الرسمي الدراسي المخطط له من المدرسة، أو من وزارة التربية، ويتعرض له الطالب من خلال تعامله مع معلميه، أو زملائه، أو الإداريين بالمدرسة، أو من خلال أيّ نشاط غير منهجي تقدمه المدرسة، ويكون هذا المنهج الخفي، أو المستتر، مؤثراً بالإيجاب، أو بالسلب في تكوين شخصية التلميذ؛ بل ويترك أثراً بعيد المدى في شخصية هذا الطالب؛ حيث تظهر تبعاته بعد أن يكبر الطفل، ويتخرج من المدرسة، وفي حياته العملية طوال عمره، للمنهج الخفي إيجابيات وسلبيات بناءً على نوعية السلوكيات التي يكتسبها الطالب من المدرسة، ومن السلبيات :تزييف وعي الطالب ،وقتل الإبداع ، ومن الايجابيات: الطلاب يتعلمون كثيراً من السلوكيات الإيجابية التي قد لا تكون ضمن المنهج الرسمي المخطط

الرد
نور سعود العازمي 26 أغسطس، 2021 - 10:22 ص

يعطيك الف عافيه دكتورنا الفاضل ، وكل الشكر والتقدير لك ولهذه المقالة الاكثر من رائعة .
في البداية سوف نتطرق الى معنى وتعريف المنهج الخفي وهو ؛ تلك المعارف والقيم والأفكار والأنظمة التي يتعلمها الطالب داخل المدرسة بدون تخطيط من المنظّرين أو المديرين أو المدرسين، نتيجة الاحتكاك بالأقران، أو نظام المدرسة، أو طرق التدريس المستخدمة .
وهذا النوع من المناهج يتخذ عدة أسماء ولكنها تحت معنى واحد، فتاره يسمى المنهج الخفي أو الصامت وتارة يسمى المنهج المستتر أو الضمني أو الغير رسمي أو المنهج المغطى، وهو المنهج المتكون من السلوك والقيم والمعاني التي تدرس للطلبة بواسطة المدرس أو المدرسة من غير تخطيط .

الرد
Jamila yosef Alazmii 27 أغسطس، 2021 - 1:30 ص

يعطيك العافيه دكتور على هذه المقاله الرائعه تعريف المناهج الخفية “المنهج الخفي هو تلك المعارف والقيم والأفكار والأنظمة التي يتعلمها الطالب داخل المدرسة بدون تخطيط من المنظّرين أو المديرين أو المدرسين، نتيجة الاحتكاك بالأقران، أو نظام المدرسة، ويمكن القول ان المنهاج الواقعي هو نفسه الخفي لانه تجارب الطلبه ليست قابله للملاحظه في مجملها فالفرد نفسه لايستطيع تقييم تجربته الى بالدخول بالشعور نفسه مره أخرى، ايضا يتعلم الطفل من اصحابه فالصحبه الصالحة تجذبه و ايضا صحبة السوء تجذبه لهم ، ومن وسائل ضبط المنهج الخفي : تنمية الوازع الديني ، العمل على اطلاق تطبيقات واليات تنمية مهارات التفكير ، ومن السلبيات :تزييف وعي الطالب ،وقتل الإبداع ، ومن الايجابيات: الطلاب يتعلمون كثيراً من السلوكيات الإيجابية التي قد لا تكون ضمن المنهج الرسمي المخطط.

الرد
أمل عبدالعزيز عبدالله العازمي 30 أغسطس، 2021 - 1:58 ص

شكرا دكتورنا على هذه المقاله الجميله.
اعجبني عنوان هذا المقاله”هل هو خفي؟”
المنهج بشكل عام هو المسار التعليمي المتكامل يستجمع في ذاته مختلف من الفعاليات التربوية الحيويه الشعورية و اللاشعوريه الواقعية والشكليه.حيث ان المنهج الخفي هو تلك المعاني و القيم و الافكار و الانظمه التي يتعلمها الطلاب داخل المدرسه بدون تخطيط.وان التعليم يحدث بشكل لاشعوري.فالاطفال والمراهقين تتشكل شخصياتهم في المؤسسات المدرسيه وفيها يحدث اغلب تجاربهم،ويتكون لديهم رأسمالهم الثقافي.فالطلاب يتعلمون كثير من اشياء في المؤسسات التعليميه خارج المنهج الدراسي منها:تجنب العنف والدفاع عن النفس ،ادراك التباين القائم بين الناس،احترام الاخرين ومساعدتهم.

الرد
هاجر عبدالله الحجاج 31 أغسطس، 2021 - 10:38 م

شكراً لك دكتورنا الفاضل المقال رائع ،
يوصف المنهج الخفي بأنه المنهج المتكون من السلوك والقيم والمعاني التي تدرس للطلبة بواسطة المدرس او المدرسة من غير تخطيط ويعرف ايضاً انه مجموعة المفاهيم والعمليات العقلية والاتجاهات والقيم والسلوكيات التي يكسبها المتعلم خارج المناهج المكتوبه
المنهج الخفي هو كل الخبرات والاتجاهات والقيم التي يكتسبها الطالب خارج إطار المنهج المعلن ولكن داخلال بيئة المدرسية. فمثلاً يتعلم الطالب قيمة الأمانة من خلال الموضوعات التي يدرسهافي مقررات القراءة والنصوص والحديث وما إلى ذلك ولكن ماذا يمكن أن يحدث عندما يرىبعض الطلاب لا يطبقون هذا المفهوم ولا يتعرضون للعقاب؟. وكم يتعلم الطالب من سلوكيات أثناء الفسح بين الحصص وخلال الأنشطة اللاصفية التي تنفذها المدرسة إذا لميكن هناك توجيه وإشراف من المدرسة لتحقيق الأهداف المرسومة مسبقاً ضمن المنهج الدراسي
ويكون هذا المنهج الخفي، أو المستتر، مؤثراً بالإيجاب، أو بالسلب في تكوين شخصية التلميذ؛ بل ويترك أثراً بعيد المدى في شخصية هذا الطالب؛ حيث تظهر تبعاته بعد أن يكبر الطفل، ويتخرج من المدرسة، وفي حياته العملية طوال عمره.

الرد
شيماء جاسم علي الشريع 6 سبتمبر، 2021 - 6:20 م

يعطيك العافية دكتور عالمقالة وفعلاً يعرف المنهج الرسمي بأنه جميع العمليات التعليمية والتربوية التي لاتكون ضمن المنهج الرسمي الدراسي المخطط له من المدرسة او من وزارة التربية ويتعرض له الطالب من خلال تعامله مع معلميه وزملاءه او المدراء فيها او من خلال اي نشاط غير منهجي في المدرسة ويكون مؤثرا بلايجاب او بالسلب في تكوين شخصية الطالب وقد عملت اغلب الحركات السياسية في العالم على هذا المنهج الخفي لتجنيد الاتباع الجدد لتنظيماتهم من طلاب المدارس وخاصة الثانوية منها وذلك عن طريق استخدام المعلم او بعض الزملاء من طلاب البيئة المدرسية والصفية ويجب استخدام الحركات الاسلامية المطترفة للمنهج الخفي لتجنب المناهج السلبية

الرد
حور فيصل الهاجري 10 سبتمبر، 2021 - 12:31 ص

المنهج الخفي هو تلك المعارف والقيم والأفكار والأنظمة التي يتعلمها الطالب داخل المدرسة بدون تخطيط من المنظّرين أو المديرين أو المدرسين، نتيجة الاحتكاك بالأقران، أو نظام المدرسة، أو طرق التدريس المستخدمة، أو الفهم الذاتي للمعرفة”.
ومما يعنيه هذا التعريف:
أن السلوك الشخصي للمربي، وعلاقته بالمربين الآخرين، وعلاقته بالتلاميذ… يكون جزءاً من المنهج الخفي.
وأن طريقة تناول المناهج المكتوبة لبعض المسائل قد تكون ضعيفة أو خاطئة فتؤدي إلى عكس المراد، أي أنها تكون جزءاً من المنهج الخفي

الرد
حور فيصل الهاجري 10 سبتمبر، 2021 - 1:18 ص

مفهوم المنهج الخفي وهو أنه يتعلم الطلبة قدراً كبيراً من المعارف والحقائق والمعلومات والاتجاهات داخل المدرسة من مصادر غير المنهج المقصود أو المخطط له (المنهج الدراسي الرسمي). وهذا النوع من المناهج يتخذ عدة أسماء ولكنها تحت معنى واحد، فتاره يسمى المنهج الخفي أو الصامت وتارة يسمى المنهج المستتر أو الضمني أو الغير رسمي أو المنهج المغطى.

الرد
غدير يوسف العازمي 13 سبتمبر، 2021 - 12:20 ص

كل الشكر والتقدير لك د.علي على المقال المميز ، تعريف المناهج الخفية “المنهج الخفي هو تلك المعارف والقيم والأفكار والأنظمة التي يتعلمها الطالب داخل المدرسة بدون تخطيط من المنظّرين أو المديرين أو المدرسين، نتيجة الاحتكاك بالأقران، أو نظام المدرسة، أو طرق التدريس المستخدمة، أو الفهم الذاتي للمعرفة” ويقصد بالتعريف انه السلوك المعلم وعلاقتة بالتلاميذ هو جزء من المنهج الخفي.

الرد
دانه خالد العازمي 13 سبتمبر، 2021 - 11:17 م

نشكر الدكتور على ماطرحه في هذه المقاله الجميلة .
أتفق معاك بما عرضته في مقالك فالمنهاج الخفي قد يكون في جملة التجارب التربوية أو قد يكون في الجانب الظاهر كما أعد له مسبقا . فأنه يكسب الطالب الكثير من الاشياء و الخبرات و القيم و الأفكار و الأنظمة اللتي يتعلمها الطالب داخل المدرسة فأنه متكون من سلوك وقيم ومعاني واشياء كثيره

الرد
شوق الرشيدي 13 سبتمبر، 2021 - 11:47 م

قد يكون هذا العنوان غريباً على كثير من القراء. فلابد إذاً من بيان المراد منه أولاً، ثم ذكر خصائصه ونتائجه…

المنهج التربوي الذي يُعمل به في مختلف المؤسسات التربوية الرسمية والأهلية والحزبية، له أربع مكوِّنات، أولها: الأهداف، وثانيها: المحتوى، وثالثها: الأنشطة المرافقة، ورابعها: التقويم.

فإذا كانت الأهداف محددة واضحة (أو معروفة ضمنياً في أذهان المشرفين على التربية) فسيظهر أثرها يشكل حاسم في المحتوى، ثم في الأنشطة، ثم يكون التقويم هو الحَكَم في تحقيق الأهداف.

وإذا كان الهدف هو تغيراً سلوكياً إيجابياً قابلاً للقياس يظهر في شخصية التلميذ… فإن ما يفاجئ الإدارة التربوية أو المربي أو المجتمع، أن تظهر سلوكات في شخصيات هؤلاء التلاميذ لم تكن ملحوظة في الأهداف، بل قد تتعارض مع تلك الأهداف… وهذا يستدعي التفكير: كيف وُجدتْ هذه السلوكات؟ وما العوامل التي أدّت إليها؟! وهذا على حد قول القائل: “قد أعذرُ ولدي إذا جنح، ولكن أريد أن أعرف ما الذي دفع به إلى الجنوح؟”.

والسلوكات التي نتحدث عنها هي التي لا تكون مرغوبة عند الجهات العليا التي توجّه العملية التربوية.
شكرًا لك وبوركت دكتورنا العزيز.

الرد

اترك تعليقا

* باستخدام هذا النموذج ، فإنك توافق على تخزين ومعالجة بياناتك بواسطة هذا الموقع.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قراءة المزيد